الاخبار

الأخبار

رئيس مجلس الوزراء يعقد مؤتمر حول رؤية " تطوير منطقة شرق بورسعيد"

تاريخ النشر 17/06/2022 10:55 م
اخر تحديث: 18/06/2022 12:22 م
250

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لقاء موسعاً، بعدد من المستثمرين ومشغلي المحطات العالمية العاملين بالمنطقة الاقتصادية بشرق بورسعيد، لمتابعة آخر المستجدات بالمشروعات القائمة، والجاري تنفيذها، والمتعاقد عليها حيث حضر اللقاء، كل من:

د.محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

د.هالة السعيد - وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

د.هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام

د.عاصم الجزار- وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

الفريق كامل الوزير- وزير النقل

اللواء عادل الغضبان- محافظ بورسعيد

الفريق أسامة ربيع- رئيس هيئة قناة السويس

م. يحيى زكي- رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

اللواء أمير سيد أحمد- مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني

اللواء إيهاب الفار- رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة

اللواء مهندس عصام النجار - رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات  

المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة

أيمن سليمان - المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي

وقد أشار السيد المهندس عصام النجار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات إلى ان:

مبنى المعمل الصناعي الخاص بالهيئة المقام على مساحة 550 م2 بميناء شرق بورسعيد بتكلفة تقدر بنحو 38.250 مليون جنيه والذى يتضمن مدخلا خدميا، ومنطقة استقبال عينات و12 معملاً بمساحات مختلفة وذلك تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، بضرورة تيسير خدمات الفحص وإنشاء معامل مركزية بكافة الموانئ الرئيسية، حفاظاً على جودة أداء العمل، مع تقليص زمن الإفراج الجمركي من أجل دعم حركة التجارة .

وأوضح اللواء عصام ايضا ان المعمل الغذائي الزراعي المقام على مساحة 550 م2 بميناء شرق بورسعيد لصالح هيئة سلامة الغذاء بهدف تيسير عمل الهيئة في الإشراف على أعمال الواردات من الصناعات الغذائية المختلفة والإنتاج الحيواني، ويحتوي على منطقة لاستقبال العينات، و10 معامل بمساحات مختلفة، بتكلفة تقدر بنحو 31.640 مليون جنيه.

وان هذه المعامل المتطورة تخدم المنطقة الاقتصادية من خلال الموانئ التابعة ، وعلى تيسير الإجراءات الخاصة بفحص عينات الرسائل الصناعية والكيميائية والغذائية، من الفحص الظاهري، والتحاليل اللازم إجراؤها في المعامل، وقد تم التعاقد مع مهندسين وفنيين وتدريبهم وتأهيلهم على أحدث الأجهزة بهذه المعامل، وذلك لتفادي التكاليف المرتفعة واى تأخر مصاحب لإجراءات الفحص والمعايرة، وتسهيل الإجراءات .

وفي الختام أعرب رئيس الوزراء عن سعادته بالتقدم الذي أحرزه ميناء شرق بورسعيد باعتباره أحد أهم الموانئ المصرية، حيث شهدت منطقة شرق بورسعيد طفرة كبيرة في معدلات النمو خاصة أن الميناء يجاوره المنطقة الصناعية واللوجستية، وكذلك إنفاق 3 يوليو «جنوب بورسعيد» التي كان تشغيلها طوال اليوم أثر إيجابي في سهولة انتقال الأفراد والبضائع من وإلى هذه المنطقة المتكاملة في 20 دقيقة، مما ساهم أيضاً في ربط شرق وغرب القناة، الأمر الذي انعكس على تنمية شبه جزيرة سيناء.

تقييم المحتوي
شارك