نسخه تجريبيه

آخر الأخبار

الأخبار والفاعليات

رئيس مجلس الوزراء فى افتتاح معرض «دستنيشن إفريقيا»:ملتزمون بالإصلاح الاقتصادى ومراجعته مع صندوق النقد مشجعة

تاريخ النشر 13/11/2017 11:26 ص
اخر تحديث: 13/11/2017 11:28 ص
64

سنتوسع فى زراعة القطن ودعم استثمارات القطاع الخاص بصناعة النسيج

كد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اهتمام الحكومة بتطوير الصناعات المصرية المختلفة خاصة الصناعات النسجية التى تمتلك مصر فيها ميزة نسبية عالية حيث توجد لدينا جميع مراحل إنتاجها من زراعة القطن وصولا إلى المنتج النهائي.

 

وقال: إن الحكومة ستعمل على التوسع فى زراعة القطن المصرى طويل التيلة الذى تتميز به مصر إلى جانب تطوير وتحديث المحالج وهو المشروع الذى بدأت فى تنفيذه وزارة قطاع الأعمال العام بالفعل بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية.

وأضاف أن الحكومة تدعم خطط التوسع الاستثمارى للقطاع الخاص خاصة فى الصناعات كثيفة العمالة مثل الصناعات النسجية التى يمكن التوسع فيها وتطويرها خاصة بمجالات التصميم والمنتج النهائى إلى جانب زيادة صادراتها عبر الاهتمام بآليات التسويق.

وشدد على التزام الحكومة بالبرنامج الإصلاحى الاقتصادى والاجتماعى حيث نسير فى تنفيذه بخطوات منتظمة لافتا إلى أن نتائج مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادى مع بعثة صندوق النقد الدولى بشأن الشريحة الثالثة للقرض مشجعة،

وأضاف أن نتائج أعمال قطاع الأعمال العام للعام المالى الماضى جيدة ونأمل فى تحقيق المزيد مستقبلا بحيث يرتفع عدد الشركات الرابحة وألا تكون هناك شركات خاسرة.

 



جاء ذلك خلال افتتاحه الدورة الثانية لمعرض دستنيشن إفريقيا Destination Africa المخصص للتصدير والذى تشارك فى إعماله 75 شركة مصرية بجانب 10 شركات من 4 دول افريقية تأكيداً للشراكة المصرية الإفريقية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء التزام الحكومة بتنفيذ ما أعلنه رئيس الجمهورية من توصيات بمنتدى شباب العالم.

وردا على استعدادات مؤتمر »أفريقيا 2017« المقرر انعقاده بشرم الشيخ ديسمبر المقبل أكد رئيس مجلس الوزراء أن الفترة الحالية تشهد استكمال خطوات إعداده التى تجرى بشكل جيد لما يمثله من أهمية، وسيكون له تأثير كبير فى دعم العلاقات الإفريقية وتعزيز التعاون والتكامل لزيادة حجم التجارة والاستثمار مع دول القارة الإفريقية فهذا توجه استراتيجى لمصر.

وحول إمكانية زراعة القطن قصير التيلة بمصر أكد رئيس مجلس الوزراء ضرورة دراسة هذا الملف بشكل دقيق خاصة ان مصر مشهورة بالقطن المصرى طويل التيلة وهو ما يجب الحفاظ عليه وتطويره.

من جانبه أكد إسماعيل جابر رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات أن حجم المشاركة بدورة هذا العام يؤكد المستوى العالى الذى بلغته الشركات المصرية وتبشر بتحقيق اهداف الدولة فى زيادة الإنتاج والصادرات، لافتا إلى أنه ينتظر نهاية المعرض غدا والصفقات التصديرية المنتظر توقيعها مع بعثة المشترين العالميين التى تزور المعرض حاليا.

من ناحيته كشف خالد الميقاتى رئيس جمعية المصدرين المصريين عن حضور بعثة مشترين تضم 267 من كبار المستوردين فى 27 دولة من أوروبا وأمريكا وإفريقيا حيث نأمل فى توقيع اتفاقيات تصديرية مع الشركات المصرية والإفريقية المشاركة وبأرقام تزيد عن مستويات العام الماضي.

من جانبه كشف المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديرى للمفروشات عن خطة لدفع الاستثمارات فى قطاع المفروشات فى صعيد مصر حيث يزور وفد من المستثمرين المنطقة الصناعية فى الفيوم الأسبوع الحالى لبحث إمكانية اقامة عدد من المصانع بالمنطقة باستثمارات مبدئية 100 مليون جنيه وعلى مساحه تصل الى 120 ألف متر مربع.

وأكد أن قرار تحرير أسعار الصرف ساعد بالفعل على زيادة القدرة التنافسية للصادرات المصرية، كما انه أدى الى خفض واردات المفروشات بما يزيد على الـ42% ليحل المنتج المحلى محل المستورد الا انه فى المقابل رفع تكلفة إنتاج الصناعة حيث يتم حساب الغاز للمصانع بالدولار و شراء الغزل من السوق المحلية يتم تقييمه بالدولار وبسعره فى السوق العالمية.

تقييم المحتوي
شارك

استطلاع راي

كيف تقيم تجربة استخدامك للخدمات الإلكترونية عبر البوابة الإلكترونية؟

أرشيف الإستطلاعات